بقلم:

عبد البديع الفرد

مدرب مناظرات
مؤسسة الحوار والمناظرة
الزاوية

عثمان الهمالي

مدرب مناظرات
نادي بازيليكا للمناظرات
الخمس

شن تعريفك؟ 💭

 

في الأبجديات الماضية للمناظرة، تعلّمنا عن بناء الموقف والمحاججة، لكن ما تقدرش توصل للنتيجة الأفضل فيهم من غير تعريف سليم للقضيّة، لأنَّ لمّا بنجوا نناظروا في قضيّة معيّنة، بنحطّوا أرضيّة للمناظرة صح؟ لكن كيف بنحطّوا أرضيّة للمناظرة بدون فهم لنص القضية؟ منقدروش صح؟ بالزبط ✅

 

تعريف القضيّة باختصار هو: توضيح لمفهوم القضيّة ومعناها اصطلاحيًّا لا لغويًّا، والمسؤول عن تعريف القضيّة هو المتحّدث الأوّل من الموالاة.

 

لكن ليش قلنا اصطلاحيًّا مش لغويًّا؟ لأنَّ في المناظرة نبّوا نفهموا المعنى العام للقضيّة وشن الهدف منها ككل، وما يهمّناش بالضرورة معنى كل كلمة بروحها في المعجم.

توّا لمّا بنجوا نعرّفوا، شن الشروط اللي مفروض نتبعوها؟ 📋

 

📍 أن يكون التعريف عادلًا: أي أنَّ الفريقين قادرين على المناظرة فيه بدون الخروج عن روح المناظرة.

📍 أن يكون التعريف اصطلاحيًّا: أي أنّه يوضّح المفهوم العام للقضيّة زي ما ذكرنا.

📍 أن يوضّح جميع الكلمات المفتاحية: يعني أنّه يتضمّن كل الكلمات اللي ليها علاقة بصلب القضية وما يتغافلش عن وحدة منهم.

 

لكن شن يصير لو التعريف ما حقّقش شروطه؟

 

إمّا حتصير حاجة اسمها الغموض ويبدا كل فريق يناظر في مفهومه الخاص، أو حيكون التعريف غير عادل، وهنا يمكن يصير “تحدّي التعريف” 🆚

تحدّي التعريف هو إعراب المعارضة (بواسطة متحدّثهم الأوّل) عن رفضهم لتعريف الموالاة، وتحط المعارضة تعريف مغاير بناءً على أسباب همّا ملزمين بتوضيحها، ويأكّدوا أنّهم حيناظروا وفقًا للتعريف الجديد.

 

>> كيف يتم تحدّي التعريف؟

 

تحدّي التعريف يصير لمّا المعارضة يبدوا غير قادرين على التناظر في ظل تعريف الموالاة مطلقًا، و”غير قادرين” المقصود بيها أنَّ النص خرج عن روح المناظرة ومعش بدت القضيّة جدليّة، وهذا يصير لمّا الموالاة يخالفوا شروط التعريف. نقدروا نحددوا حالات تحدّي التعريف فيما يلي:

 

📍 التحريف: لمّا الموالاة يعرّفوا بغير المعنى المقصود في نص القضية.

 

📍 التضييق: لو الموالاة ضيّقوا النص على المعارضة لين معش يقعد عندهم شي يحاججوا بيه، زي أنَّ يحطّوا شروط مستحيلة للنص، أو يأطّروه في إطار غير جدلي أصلًا وما فيش حد حيخالف فيه.

 

📍 التخصيص المكاني أو الزماني: لمّا يقول فريق الموالاة إنّ المناظرة تحدث في بلد أو مكان معين، أو زمان معيّن (مش في الحاضر)، بشرط أنّ الوضع هذا يُخرج المناظرة عن عدالتها.

 

أمّا لو كان التعريف غير واضح (غامض)، فهنا المعارضة تطلب من الموالاة توضيح قصدهم، أو ببساطة المعارضة تعرّف من عندها وتستكمل القضية وفقًا لهذا التعريف.

 

ملاحظة: تحدّي التعريف يختلف عن معارضته؛ من الممكن أنَّ نعارضوا التعريف لأنَّ فيه إشكال في نقطة معيّنة، ونكملوا في السيّاق حتّى لو صعّب علينا، أمّا التحدّي فهو التوضيح بشكل قطعي أننا مش حنقدروا نناظروا تحت هذا التعريف.

 

صارتلك مشكلة في التعريفات في مناظرة قبل؟ احكيلنا في التعليقات 👀

0 Shares: